كشف اللواء طه إمبابي –مدير إدارة مباحث الاداب السابق في فترة حبيب العادلي- السر وراء تسريب السي دي الجنسي الخاص بالراقصة دينا ورجل الاعمال حسام أبو الفتوح بدون صوت من رئاسة الجمهورية .. بعد أن قام بتسليم مجموعة كبيرة من السيديهات الجنسية لاشخاص مهمين في الدولة ورجال أعمال وبناتهم وممثلات مشهورات لرئاسة الجمهورية وتم عمل ارشيف خاص بتلك السيديهات وأن معظمها عثر عليها في مكتب رجل الاعمال المقرب من نظام مبارك حسام أبو الفتوح.
وأشار امبابي إن سبب فضح السي دي الخاص بالراقصة دينا والتنكيل بحسام أبو الفتوح رغم قربه من رجال مبارك هو انه شتم الرئيس مبارك خلال الشريط الجنسي الشهير له وقال فيه "مبارك قاعد زي الحمار في القصر" مع دينا وهو ما اغضب الرئيس وأمر بمعاقبته, وأن الفيلم المسرب كان من غير صوت لكي لا يسمع من يتفرج عليه شتائم أبو الفتوح وتهكمه على الرئيس .
وأضاف امبابي أن هناك وزراء كثيرين متورطون في ممارسة الدعارة ولديهم شقة مشتركة في مصر القديمة كانوا يمارسون فيها الرذيلة، وكانت الشقة محمية من الشرطة بأوامر شخصية من حبيب العادلي وأنه فقط كان يمسك ذلة على الوزراء بمراقبة الشقة وتعريفهم أنه يعلم كل شيء عن ممارسة الرذيلة.
وأشار امبابي لقضية متورط فيها زكريا عزمي في عام 2004 عندما كان على علاقة مع عاهرة مغربية تم ضبطها في شبكة دعارة من قبل ومنعت من دخول مصر إلا ان زكريا عزمي تدخل لحمايتها عندما قبضنا عليها واكتشفنا من التحقيق معها انها متزوجة عرفيا من زكريا عزمي .. صوت الامة